طلاب جامعة حلوان يشاركون مشروعاتهم الدراسية مع طلاب جامعة اسلام مالانج بإندونيسيا

 

تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور السيد قنديل رئيس جامعة حلوان، والأستاذ الدكتور حسام رفاعى نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب والأستاذة الدكتورة منى فؤاد نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، وريادة الأستاذ الدكتور حسام حمدى عميد كلية التربية، قام مكتب العلاقات الدولية بتنظيم لقاء لتبادل المشروعات الدراسية فى مجال الإدارة المدرسية والصفية والممارسات الميدانية للمعلم بالمدارس بالتعاون مع جامعة اسلام مالانج بإندونيسيا فى إطار تعزيز التعاون مع الشركاء الدوليين، وتبادل المحاضرات الافتراضية.

 

وأشاد السيد الأستاذ الدكتور السيد قنديل رئيس الجامعة بالتعاون المصرى الاندونيسي ودوره فى دعم التجارب والخبرات التدريسية المميزة وتبادلها على الصعيد الدولى، مؤكدا على ريادة الشباب ومعلمى المستقبل فى تطوير المنظومة التربوية. كما أكد السيد الأستاذ الدكتور حسام رفاعى على تميز المبادرة وأهمية الاستفادة من المقررات الدراسية فى الخروج بأفكار مشروعات طلابية قابلة للتطبيق فى الواقع الميدانى بما يخلق جو من المنافسة البناءة بين الطلاب.

 

وتم افتتاح اللقاء من الأستاذ الدكتور إمام وحيدو كريم الله رئيس مكتب العلاقات الدولية بجامعة إسلام مالانج بإندونيسيا، والسيدة ترايشاندرا ممثل وزارة التعليم والثقافة الاندونيسية، حيث تم إلقاء الضوء على مبادرة تبادل الخبرات التدريسية فى المجال التربوي بين الطلاب الدوليين والتى تسهم فى التعرف على أفضل الممارسات فى مجال الإدارة المدرسية بالمدارس والخروج بدروس مستفادة لتطوير أداء المعلم. كما تناولت الأستاذة الدكتورة لبنى شهاب فى كلمتها الافتتاحية نبذة عن التعاون الدولى مع جامعة اسلام مالانج بإندونيسيا ودورها الفعال فى تحكيم المشروعات الدراسية التى طورها طلاب الفرقة الرابعة شعبة اللغة الانجليزية بكلية التربية انطلاقا من مشكلات واقعية بالمدارس، وتوظيف مداخل إدارية تمت دراستها بالمقرر، ورصد النتائج ومشاركتها مع الطلاب الاندونيسيين.

 

وقد أشاد الشريك الإندونيسي بمشروعات وتجارب الطلاب المصريين التي تم تطبيقها بالمدارس، وذلك فى إطار مقرر الإدارة المدرسية والصفية والذي قامت بتدريسه الدكتورة إيناس القاضي بقسم التربية المقارنة والإدارة التربوية، وبتعاون من الدكتورة لبنى شهاب الأستاذ المساعد بالقسم في تطوير وإدارة أفكار المشروعات الطلابية، كما تمت دعوة الطلاب لتطوير أوراق بحثية مستقبلا للإفادة من نتائج مشروعاتهم التي تناولت التنمر بالمدارس، وأنماط القيادة، وإدارة الضبط الصفي. كذلك حازت مشروعات الطلاب الاندونيسيين على اهتمام الشريك المصري لمواكبتها متطلبات التحول الرقمي ومجتمع المعرفة من خلال مشروعات اهتمت بإدارة المعرفة والإدارة الإلكترونية.

 

وأعرب الأستاذ الدكتور حسام حمدي عميد كلية التربية عن اعتزازه بالتعاون المصري الاندونيسي، وتقديره للتعاون على المستوي الدولي لإبراز النماذج الطلابية والتدريسية المميزة، مؤكداً علي أهمية تلك المبادرة في تقليص الفجوة بين الجانب النظري الذي يتم تدريسه بالمقررات التربوية وبين الجانب التطبيقي من خلال الممارسة الميدانية بالمدارس.

كما أشادت الأستاذة الدكتورة ميادة بلال مدير مكتب العلاقات الدولية بالتعاون المثمر مع جامعة إسلام مالانج بإندونيسيا، بدءاً من مشاركتها في الويبينار الدولي الأول لتبادل الممارسات الدولية لمؤسسات التعليم العالي في مكافحة الفساد، ثم مشاركتها في المؤتمر الدولي الثالث لكلية التربية، ومد جسور التعاون لتشمل تبادل المشروعات الطلابية المميزة بالمقررات الدراسية.

واختتم اللقاء بتهنئة الطلاب علي ما تم إنجازه في مشروعاتهم من نتائج ملموسة علي أرض الواقع، مع التوصية بخطة مستقبلية للتعاون في مجالات تدريسية مختلفة ومشروعات بحثية ارتكازاً للسياق المصري والإندونيسي.

5 Replies to “”

  1. Also, our task authors across the globe are well trained in their picked discipline which suggests you can quickly place your faith in the method they treat your paper, despite which academic self-control you’re from. When it pertains to your career potential customers and bright future, MyAssignmenthelp.com takes the obligation on itself to promote your growth in the best direction. So, in this way you would not have to think twice prior to trusting us with your academic papers. Put an order with us currently and enjoy the benefits of wonderfully written academic documents today. more info here

Leave a Reply

Your email address will not be published.